الرئيسية

»نشرت فى : 1/23/2018»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

وجهة نظر : عرض RAW الإحتفالي بمناسبة مرور 25 سنة ماله وماعليه؟


أحد العروض الكبيرة والذي حصدت على ترويج وإقبال كبير جدًا من عشاق المصارعة الحرة الحاليين وكذلك السابقين، في ظل تواجد أسماء عديدة من الأساطير والمصارعين قامت WWE بفكرة عمل عرض احتفالي بمناسبة 25 سنة وفي قاعتين منفصلتين، وشاهدنا عرض مليئ بالفقرات مع العلم أنه العرض الذي يسبق الرويال رومبل، وفي هذا المقال سأطرح نقاط سلبيات وايجابيات عن ماحدث في هذا العرض.

- الإيجابيات: 


الإفتتاحية الأنسب لعرض RAW 25!

حينما قدموا شين مكمان وستيفاني مكمان رئيس شركة WWE فينس مكمان إلى الحلبة، الجميع كان على قدمه مشجعًا ومقدرًا لما عمله فينس خلال 25 سنة للعرض، وفي غضون دقائق من حضوره ترن موسيقى ستون كولد ستيف اوستن مع نظرات التعجب القديمة المعهدوة من فينس مكمان. الجميع يعلم ماذا سيحدث بعد ذلك Stunner لشين وفينس تعطينا لمحة بسيطة من عصر الآتيتود ايرا.


فقرة الياس وجيركو من خلف الكواليس

في ظهور مميز لجيركو في خلف الكواليس، لا خلاف على أن جيركو واحد من أفضل المؤدين على الحلبة بالتاريخ وحينما ظهر في هذه الفقرة لقي ردة فعل جميلة على الرغم من انه لم يظهر على الحلبة. ماحدث هو الياس يسير في خلف الكواليس ووجد جيركو وسأله الاخير أن يعطيه القيتار الخاص به ولكن رفض الياس ذلك، ففاجئه جيركو بقيتار بيده وغنى اغنية ضده وضمه إلى القائمة. تتحدث عن تناغم طبيعي؟ شاهدناه في تلك الفقرة.


فوز ذا ميز على رومان رينز في مباراة عبقرية

على الرغم من تواجد أساطير كبار في هذا العرض، ولكن رينز وميز خطفوا العرض بمباراة عبقرية على حزام القارات. مباراة جميلة بنهاية مبتدعة من ذا ميز حيث استحق الفوز بحزام القارات وخطفه من رينز، المباراة كانت طريقة رائعة لإثبات المصارعين الحاليين للأساطير أن WWE بأيدي أمينة. ميز قد يقود اللقب إلى فترة طويلة ورينز سيذهب إلى أمور أكبر.


فقرة حزام اليونفرسال الختامية قبل الرويال رومبل

في مشهد على الحلبة عدائي وسريع ومليئ بالشحنات، شاهدنا الثلاثي بروك ليسنر وبراون ستورمان وكين في حلبة واحدة والأمر خرج عن السيطرة. ماشهدناه خلال الأسبوعين الماضيين كان رائعًا من براون سترومان وماشهدناه هنا في هذا الفقرة يدفعك أكثر للإشتراك بشبكة WWE لمشاهدة الثلاثي على الحلبة. العدائية كانت عنوان الفقرة وأخذ براون سترومان الأفضلية في نهاية العرض والتي قد تقلل فرصه من الفوز هذا الأحد.

- السلبيات:


ظهور أقل من المتوقع؟

حينما علمنا أن الأندرتيكر سيظهر في العرض توقعنا العديد من الأشياء التي قد تحدث لأنه هذا أول ظهور له منذ راسلمينيا الأخيرة، ولكن ماشهدناه على الحلبة في قاعة مانهانتن كان أقل من المتوقع بكثير! الجمهور انتظر بأنفاس مقطوعة ليسمع منه ويرى مستقبله، ولكن ماحدث هو عكس ذلك تمامًا وخيب جميع الآمال. لا، لايوجد شيء يتعلق بجون سينا لمباراة راسلمينيا 34 ولا يوجد حفل اعتزال ولاحتى حديث عن خسارته من رومان رينز السنة الماضية، وبعيدًا عن هذا كله خطاب الأندرتيكر لم يوضح للجمهور حالما كان معتزلًا أم لا.


ليس المأمول من ظهور جميع الأساطير

هنالك أسماء عديدة جدًا متواجدة في العرض، لدرجة أنك تحس أنهم أكبر من فقط 3 ساعات على الشاشة. ظهور APA شمل جميع الأساطير الذين لم يحصلوا وقت على الحلبة أو حتى على الكاميرا لمجرد لقطة بسيطة بتواجدهم، لكي لا أكون سلبيًا ظهورهم كان ممتع مهما كان ولكن كانت هنالك أفكار أفضل لجعل ظهورهم تذكاري بشكل أكبر.


في كل حدث احتفالي، يجب دفن أحدهم!

يبدو أن هذه المقولة ستنطبق على جميع العروض الإحتفالية القادمة والماضية كذلك، الريفايفل كانوا جزء من العرض وتم دفنهم من قبل الأساطير، قد يكون حدثًا متوقعًا ولكن هذا يؤثر بشكل كبير على الزخم الذي يتشكل حول شخصية فريق الريفايفل. هذا الفريق ليس مجرد فريق عابر، بل هو فريق من الصف الأول، لذا رأيت أن دفنهم في هذه الفقرة كان غير مبرر وكان هنالك بديل أفضل.

هذه كانت مقتطفات من العرض من مبدأ السلبيات والإيجابيات، قد يكون هنالك نقاط لم أذكرها في هذا المقال فشاركونا بالتعليقات بالأسفل عن إضافاتكم وآرائكم.
design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة صدى المصارعة 2017 - 2018